التتبع النفسي الغذائي

إن السمنة واضطرابات المزاج شبكة متداخلة، وهي جزء من حلقة مفرغة من الصعب كسرها. إن جراحة السمنة المرضية اكتشاف هائل لأنه يسمح بالتدخل في المعدة والأمعاء. انها لا تؤثر على الدماغ كما أنها لا تسمح باختيار المواد الغذائية. وهذا يعني أن هناك حاجة إلى تتبع نفسي وغذائي خاصة في السنة الأولى بعد العملية وحتى إلى مرافقة.

إن جراحة السمنة تمكن من الشبع السريع من الأغذية الصلبة المليئة بالبروتين (اللحوم والدجاج والسمك) وليس من الأطعمة السائلة والحلويات. وسيكون اختيار الغذاء هذا نتيجة لتوازن نفسي جيد.

يتوفر فريقنا على اختصاصية نفسية وتغذية مؤهلة تأهيلا عاليا.

علينا أن نتذكر أن يتم ملء المعدة بالأحجام التي تسبب الشبع. فقط الدماغ هو الذي يختار جودة تلك الكميات من السعرات الحرارية.

psycho nutritionnel-obésité
أخبار

Workshop Naples

جراحة البدانة
Le dr Abittan a été l’invité d’honneur à la 1 ère conférence méditerranéenne des chirurgiens experts de l’obésité MOSS!
كل الأخبار