العلاج الجراحي

ترتبط السمنة المرضية بمتوسط عمر منخفض إلى حد كبير. ولا يقدم أي علاج طبي أو حمية بديلا للتحكم في ارتفاع ضغط الدم وانقطاع النفس ومضاعفات العظام والمفاصل المرتبطة بزيادة الوزن.

وبناء على فحص دقيق قبل الجراحة وانتقاء شديد (نفسي وغذائية ومتعلق بالجهاز الهضمي…)، تعتبر جراحة المعدة بواسطة الحلقة حسب تجربتنا (أكثر من 1250 حالة) وفي الأدبيات الطبية الطريقة الأنجع لعلاج السمنة المرضية بالجراحة لدى المرضى الذين تقل أعمارهم عن 30 عاما والذين يقل مؤشر كتلتهم الجسمية عن 35 ولا يتناولون الكثير من الحلويات. بينما يعتبر تكميم المعدة عملية ممتازة للبدناء جدا (مؤشر كتلتهم الجسمية أعلى من 50) وللمرضى الذين يبلغون من السن أكثر من 30 عاما ومؤشر كتلتهم الجسمية أكبر من 35 ولا يتناولون الكثير من الحلويات. وهي تحسن حالة مرضى السكري بشكل كبير.

ويعتبر تحوير المعدة المعيار الذهبي لجراحة السمنة، فهو يستهدف المهووسين بتناول الحلويات والمرضى الذين يتجاوز مؤشر كتلتهم الجسمية 40 كما أنه يمكن أن يعالج مرض السكري.

ويظهر التتبع على المدى الطويل (24-66 شهرا) لحوالي 500 مريض أجريت لهم عملية جراحية على التوالي ردود فعل إيجابية مؤكدة فيما يخص ارتفاع ضغط الدم (96٪) ومتلازمة توقف التنفس أثناء النوم (91٪) ومرض السكري (85٪) والارتداد المعدي المريئي (76٪) ومشاكل العظام والمفاصل (74٪) وفشل القلب والجهاز التنفسي (74٪).

ويعتمد اختيار الأسلوب الجراحي على عمر المريض ومؤشر كتلته الجسمية وسلوكه الغذائي.

لهذا السبب نفضل وضع حلقة بالنسبة لبدين شاب لا يكثر من تناول الحلويات ويتراوح مؤشر كتلته الجسمية بين 30 و35 ونضع ممرا معديا لبدين يبلغ من العمر أكثر من 35 عاما ويحب تناول الحلويات أو يعاني من داء السكري ويتجاوز مؤشر كتلته الجسمية 35 بينما نكمم المعدة لشخص فائق البدانة يبلغ من العمر أكثر من 35 سنة ولا يكثر من تناول الحلويات ويتجاوز مؤشر كتلته الجسمية 35 أو أكبر من 50.

Traitement chirurgical-obésité

أخبار

Workshop Naples

جراحة البدانة
Le dr Abittan a été l’invité d’honneur à la 1 ère conférence méditerranéenne des chirurgiens experts de l’obésité MOSS!
كل الأخبار